منتديــــــات صقـــــــــــــــــور شقلاوة
[center]اهلا بزوارنا الكرام

نرحب بكم فى كل اوقات فى منتديات صقور شقلاوة

فإن كنت عضو معنا فقم بتسجيل الدخول

او اذا كنت كنت زائر قم بتسجيل معنا

بسم الاب و الابن و الروح القدس

نعمة يسوع معكم و معنا

الرب يحميكم [/center

منتديــــــات صقـــــــــــــــــور شقلاوة


 
الرئيسيةرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أتيت برغبتي !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوفل
مدير عام
avatar

الكلب
عدد المساهمات : 112
نقاط : 338
تاريخ الميلاد : 19/09/1994
تاريخ التسجيل : 15/07/2010
العمر : 24
الموقع : عراق/شقلاوة

مُساهمةموضوع: أتيت برغبتي !    الثلاثاء أغسطس 10, 2010 9:50 am

قلب ملك من التأثير والتأثر ما جعله يهب فيخلص يبحث ويستخلص.. محب لكل طيب وذوق نبرة بعاطفة ..وشوق بملمس .. تعبير بكل الحواس .. عمل جماعي يمتزج فيعصف ويقتلع الغرام من جذوره
.. تأمل يسبق تصرف ورغبة تتسلل بخفية في ثنايا اللاشعور فتأتي بك الي في صحو ومنام .
أشبع منك كل رغباتي كلام عذب وتقبيل وممارسة .. أنتهي منك ومن عناء أعود اليك وبأي دور وضعته لي .. حلم أتيت وقد رغبت منك شم لهم ونظرة تحتويك وبك تلتم .. وبرغبتي! أغدو منك وبصفاء منك أعود وبرغبتي!.
حياة قرأت في أجندتها أن لا سعادة تنتقص ولا حب بلاوفاء كامل أو عهود تنقض وتنتكص .. طفولة رضعت فيها الحنان قبل الغذاء .. نشأت فأشرت الى كل عيب واستهجنت كل سخف وأقبلت الى ما تطاير من أثر لقطرات السماء فكان رمل ناعم جمعته وجعلته وسادة لمرقدي ..
أتقدم الى مكامن التهور والمجازفة ثم أعود منها بحصيلة وافرة من القوة والجسارة والادراك أستنبط واستفيد منها ثم أعيدها وبرغبتي!.
استقراء لعناصر وجزيئات للكون كونت في مجملها خلاصة الخير الباعث للسعادة الحقة بعيدا عن شوائب الخداع اعتناق وامتثال لها ومن ثم رسوخ ويقين أن لا سواها ومقت وسد لنوافذ سمحت بعوالق التيه والتخبط أن تتسرب الى نقائها وطهرها ..
دفع ملك القوة والتوجيه المقنن واضح اقباله فلا سراب يمثله أو ظلام يطمس منه ملامح .. لك منه عطاء وتبجيل ورغبة وان احتجبت واستترت بغلاف وربطة تعلوها وردة ..
بابتسامة سيستقبل منها ما أردت منه عنونة لها يأخذ منها خير يحكي منك ذلك الجانب ويعيد اليك ما كابد ثم خسر بعد أن تقيأته ميكنة التمحيص عندما علت قهقهاته مستهجنة وماثلتها صرخاتك مستنجدة ,
ومع كل هذا وذلك لا تخرجين من ذاته قدر ذرة من عاصفة أثيرت فعج بها الشوق ثم سكنت فانحدرت واصبحت ركاما على أرض احتوتها ثم بانت بعد ذلك كل المعالم قوام عزف ألحان الاثارة وعيون أطاحت بغارة وملامح جمعت بين تفرد بهبة وتعبير بمهارة
... بجنون نعتتني فاستجبت لرغبتي !.
هتون قادم الى الأفق .. الحظ له اقتحاما لدائرة الحدث .. تسلل من دوائر التأصل الوراثي فلا حيلة لتكوين ولا تنشئة من بيئة وكون,
هو هكذا طبع استأنس فمكث ونهج أجاب على كل تساؤل عن سمة فاضت بها مكاييل الفضول وبرحت لها مساحات الاعجاب والشغف والقبول .. أقبلك .. أتجاهل منك خطيئة وأقبل اعتذار
.. أصل اليك ..أستأذنك منك .. أجعلك صفحة من حياتي جمل تحاط بأقواس وأخرى بدوائر
.. أتقمص شخصية المجادل القريب .. أقترب وان كنت بعيد ... الى ذاتك بحديث منها .. حدثتي نفسك أنك قد سمعتيها.. هي أنت .. كلمات وهبتها لك ومنها تكونت .. لا ينزاح نظرك عني
.. رددي كلمات ذلك الكاهن المتربص بهفوات الفكر ليصنع منها
عقد وتمائم تمحو الخطيئة ... لا تبك يا صغيرتي .. أقبلي الي.. لأضمك وأبقى معك حتى آخر لحظة في هذه الحياة
وبقبولك الصادق أعلم أن تدبير الكون ليس بارادتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://soqorshaqlawa.dahek.net
 
أتيت برغبتي !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــات صقـــــــــــــــــور شقلاوة :: بوابة الادب والفـــــــــــن-
انتقل الى: