منتديــــــات صقـــــــــــــــــور شقلاوة
[center]اهلا بزوارنا الكرام

نرحب بكم فى كل اوقات فى منتديات صقور شقلاوة

فإن كنت عضو معنا فقم بتسجيل الدخول

او اذا كنت كنت زائر قم بتسجيل معنا

بسم الاب و الابن و الروح القدس

نعمة يسوع معكم و معنا

الرب يحميكم [/center

منتديــــــات صقـــــــــــــــــور شقلاوة


 
الرئيسيةرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قضيةت كونان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
frank kakony
frank kakony
frank kakony
avatar

الثور
عدد المساهمات : 26
نقاط : 71
تاريخ الميلاد : 03/09/1997
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
العمر : 21
الموقع : شقلاوة
المزاج : معجب

مُساهمةموضوع: قضيةت كونان   السبت أغسطس 07, 2010 3:06 pm

اليوم هو الأهم بين كل الأيام لأنه
((اليوم الوطني)) في دولة اليابان ..
وفي العاصمة طوكيو تقام إحتفالات كبيرة ::كان يوم متعباً بحق ..
وخصوصا إلى((سينشي كودو))

[[الكاتب::الجهنيz]]
♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️ ♣️
ران: هيا كونان لقد تأخرنا كثيراً..
كونان: حسناً أنا قادم،،اوووه عمي توقو ماذا تفعل ؟!!؟
توقو: سآخذ قيلولة ..
كونان: ليس ألان.. فالاحتفال سيبدأ ..
توقو: أي احتفال ياولد..
كونان: احتفال اليوم الوطني..
توقو: آآآآه تذكرت كدت انسى ..((توقو ينهض بسرعة والعجب يستحوذ على كونان))
تررررن..ترررن..
ران: امممم..من يحضر ألان؟؟
كونان: ربما سوكو أتت لأخذك .. كما اتفقتما..
ران وهي تركض : آآآه..لقد ذكرتني..
تررررررن..تررررن..تررررررن..
ران: أنا قادمة.. ((ران تفتح الباب))
ران: سوكو أنا..............من.....
كونان: من يا ران (( كونان يتجه إلى الباب))
ران تخفض رأسها وعلامات الانكسار تبدو عليها:ـ إنه....
كونان: مـ..............((توقو يقاطعه وهو يركض نحو الباب))
توقو: مــــن ياابنتي .....((توقو يقف خلف ران))اوووه....سينشي مجددا..
((كونان يرفع رأسه مصدوما ويركض ويقف امام ران ويرفع رأسه ليرى...........))
كونان: سي.....سي...ســيــنــشــي...ولــكــن...
مــســتــحــيـل..كـيـف..سـيـنـشـي..لـن يـحـضـر
ران بإســتغراب:مـا الأمـر...
سـيـنـشـي:ربما...مصدوم..."ران كيف حالك"
ران: هااااااااه
توقو: رباااااااااااه ......عاد المتغطرس
سـيـنـشـي: ران...لقد أتيت لأجل ان اراكي
ران: لا أصدقك ...أنت..لم تعد....
........ يقاطعهم صوت إطلاق النار ........
طــــاخ طــــــــــخ طــــــــــطــــــــــخ
توقو: هل بدأ الإحتفال
(ولكن صراخ يمزق الآذان"آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه")
كونان: لا يبدو إحتفالا...ويركض وخلفه الجميع
توقو: أسرع يا كونان لابد وأن الصراخ خارج المبنى
"عند باب المبنى"
"كونان يحاول سحب مقبض باب المبنى"
كونان: لا أستطيع
توقو: هاته يا ولد"آآآآآآآآآآآآآآءآآآآآآآآآآآآآء"
لاأستطيع مغلق بإحكام
ويأتي صوت من الخارج"لقد أخرجنا جميع من بالمبنى إلا منزل السيد توقو"
توقو: يبدو وكأن هناك عاهه تملأ المكان
كونان: آآآآآآه الكهرباء إنقطعت
توقو: لحسن الحظ الجو مشمس
كونان: عمي..ليس وقت المزاح..أين ران؟؟ كيف نجدها؟؟
توقو: هاه...كانت مع ذلك المعتوه
((كونان و توقو يركضان داخل المبنى ويبحثان عن ران ولكن لم يجداها))
كونان"في نفسه": كيف لي أن أتركها مع شخص يتنكر بي أنا وأمامي تخطف ران من يدي وأنا أنظر دون فعل شيئ ياإلهي إلى أين أخذها
توقو: كوناااااااااان تعال إلى هنا
كونان"يركض": ماذا تريد يا عمي ...مــــا هذا!!
توقو: جثه لفتاة...
كونان: إذا صوت إطلاق النار كان...........
توقو: تماما يا كونان إنها ضحية تلك الطلقات
كونان: ولكن ران في خطر إذا
توقو: إذا كان القاتل في المبنى...فإن ران في خطر
كونان: ومتى سيخرج إنه موجود بالتأكيد
توقو: أثق بقوى سينشي
كونان"في نفسه": أي سينشي هذا !!
"في الخارج"
هيجي: ولكن ماذا عن كونان؟
آغاسي: داخل المبنى ومعه ران وتوقو ويقال "سينشي"
هيجي: كيف!! أليس كونان هو سينشي
آغاسي: نعم...ولكن هذا ما يقال
هيجي: أكاد أجن
"تأتي فتاة من بعيد"وتقول:أرجوكم ســاعدوني
هيجي: ماذا هناك
آغاسي: من أنتي يا صغيرتي
الفتاة: أنا هيون صديقتي في الداخ...يجب... بسرعة أرجوكم
آغاسي: لم أفهم شيئ
هيجي: هل تقصدين المبنى المغلق
هيون: أجل وكذلك يوري وتايو والمصور والمخرج
هيجي: وما الذي أدخلهم
هيون: نحن نمثل لمسلسل سيظهر على الساحة قريبا وأردنا من السيد توقو أن يساعدنا بأن يمثل دور الشرطي وقد وافق ولذلك دخلوا المبنى والمبنى سيحترق أريد المساعدة
هيجي: لا تخشي فرقة الإنقاذ قادمة
"في داخل المبنى"
كونان: آآه أنا أتألم
توقو: ماذا هناك!! ماذا يحدث كونان أنا لا أراك المكان مظلم هيا سأصعد السلم إلى السطح لأتأكد من سلامتك
كونان: حسنا

((كونان يأخذ مقعد ويجلس عليه وما هي إلا لحظات بل جزء من اللحظات و يتغير حجم كونان رويدا....رويدا.... وأصبح سينشي كودو بدلا من كونان أدوجاوا))
كونان: كنت متأكد بأنني سأصبح سينشي
"ويركض إلى منزل توقو ويلبس من لباسه ويصعد السلم"
"في السطح"
توقو: سينشي أين إبنتي يا ولد
سينشي: وما أدراني هل أصبحت مسؤلا عن كل فتاة تخطف
توقو: ماذا تقصد؟
سينشي: أقصد ران خطفت
"توقو يصفع سينشي": إذا كانت ران قد خطفت فأنت خاطفها

"الساعة الثامنة مساء في طوكيو"
بدءت الإحتفالات
هيبارا: أين سينشي؟!
هيجي: وما أدراني الإحتفالات جميلة ههههههه
هيبارا"بغضب": هيجي لا تحاول تضيع الموضوع قل أين سينشي
آغاسي: أنه داخل المبنى
هيبارا"تقف مفزوعة": المبنى المغلق
هيجي: أجل
هيبارا: سحقا وتحتفلون
"هيبارا تركض بين الناس"
هيجي: هيبارا عودي
آغاسي: لقد نسيت نفسها ألحقها يا هيجي فإنها في حجمها الطبيعي ولو رأها رجال المعاطف السوداء سيمسكون بها ويقتلونها أسرع يا بني
هيجي: حسنا "هيجي يركض":هييييييه يا فتاه توقفي هيبارا يا مزعجة توقفي
هيبارا"في نفسها"إما أن أعيش مع سينشي أو أموت معه
"عند المبنى"
هيبارا تحاول فتح الباب: آآآآآآآآه لا يفتح بسهولة ولكن سأفتحه
هيجي يقف خلفها : "وهو يتنفس بسرعة" هه.. هه ..هه ..لم آكد أصل لما لم تتوقفي
هيبارا: ليس من شأنك
هيجي: ماذا لو رأك رجال العصابة
هيبارا: سيقتلوني
هيجي: ثم................
"هيبارا تحاول فتح الباب دون الكلام معه"
هيجي: هل تستفيدين شيئ جراء ذلك
هيبارا: ماذا تريد "تتوقف عن فتح الباب وتلتفت إليه"
هيجي: تنفيذ أوامر آغاسي
هيبارا: إذن
هيجي: إذن سأقف هنا
هيبارا: وهل تنفعك وقفتك هذه في تنفيذ الأوامر
هيجي: بالطبع
هيبارا: سخيف "وتعود للمحاولة في فتح الباب"
هيجي: هل أشبهك لهذه الدرجة!!!
هيبارا: هه لن أغادر دون سينشي ((تجلس بجانب الباب وتمد رجليها وتضع يديها خلف رأسها وتتكأ على الباب ))
هيجي: وأنا أغادر من هنا


"في المبنى"
سينشي يمشي في أرجاء المبنى ويتحدث في داخله:"كيف قتلها أو كيف قتلتها ليست طلقات المسدس التي قتلتها بل يبدو الخنق هو القاتل "
"يجلس سينشي ويرفع رأس الضحية":إذا هذه كازومي (17 سنة)تدرس بالثانوية مقتولة عن طريق الخنق ثم الطعن وما طلقات النار إلا خدعة توهمنا بأنها للتو قتلت والقاتل موجود ولكن الشيئ الوحيد الذي متيقن منه بأن القاتل خارج المبنى ويبدو أن المخرج ومن معه خرجوا من الباب الخلفي هربا من طلقات النار المزيفة والتي ليست سوى أصوات أصدرتها آلة تايو هه لقد أفادني النظر عبر النافذة من رؤية القاتل ولكن ما الدليل فرؤيتي له لا تكفي لأن تكون دليلا
"صوت من الخلف يداهم تفكير سينشي":ألهذه الرجة أنت غبي أو لنقول في بعض الأوقات غبي جدا
سينشي:ربما أصبح غبي في يوم من الأيام ولكن ليس إلى درجة الغباء التي تحتل عقلك
"الصوت يعاود وكأنه يقترب":هل عرفتني ؟
سينشي:نعم ...........كـــيــــد
"سينشي يمشي ويضع يده في جيبه ويتقدم إلى الأمام متجاهلا كيد والذي يقف في الخلف"
كيد:ألم تفقد ران؟؟
سينشي:بلا
كيد: ولما لم تبحث عنها؟
سينشي:لأنها في أيدي أمينة
"كيد يبتسم ويخفض رأسه":لم أعتد سينشي كودو هكذا؟؟ يثق في أشخاص؟لدرجة أنه يضع خطيبته عندهم؟
سينشي:لا تخف يا كيد إنه شخص فحسب
كيد:وهذا مخيف أكثر وأكثر
سينشي:هه بالنسبة إلى الذين لا يعرفون ران يبدو أمرا مخيفا أن تترك وحدها
كيد:والذين يعرفونها
سينشي:حالهم كحالي تماما
كيد:ليس مهما أحببت أن أقدم لك يد العون
سينشي:في كل مشكلة؟
كيد:كلا بل في هذه القضية القاتل هو تايو
سينشي:وهل تعرفه حتى تتهمه
كيد:أجل تايو (19سنه)وهو فتى في ثانوية المسرح وعازفا بارعا ولقد دخل إلى هذا المبنى وهو يحمل مسدسا أدعى بأنه للتمثيل فحسب وكان يقول بأنه سيعطيه للسيد توقو موري من أجل أن يؤدي دور الشرطي جيدا ألا تكفي هذه المعلومات لأن يكون تايو القاتل
سينشي :كلا لا تكفي فلما يقتل خطيبته
كيد بإبتسامه: حسنا لتعلم يا سينشي بأنه لا يريدها وإنما هو مجبر على أخذها ثم إنه دائما يهددها بالقتل إذا وافقت عليه ولكنها قد أعلنت موافقتها عليه قبل أسبوع أليس من المعقول أن يكون قد قتلها
سينشي:ولماذا لا يكون هيون هو من قتلها فالعديد من الأسلحة في حقيبته وأولها السكين وكازومي ماتت بالطعن
"كيد وهو يمشي بالقبو":كلا فـ"هيون"لا يحمل سببا لقتلها
سينشي:بلا ويحمل سببين أيضا
أولها:أنها تفوقت عليه وحازت المركز الأول وإذا قتلها فسيحصل هو على المركز الأول في المسابقة القادمة
وثانيها:أن كازومي قد خانت أخته "ناكتسو" ووضعتها في موقف صعب مما أدى إلى وقوع ناكتسو في أزمة قلبية أدت إلى وفاتها أو ليست أسبابا كافية لقتلها
كيد:أعترف بأنك هزمتني في كون هيون هو القاتل إذا هل تنتظر شيئا آخر أذهب وأصرخ (عرفت القاتل)
سينشي:ثق بأني سأصرخ هذه الصرخة ولكن بعد إيجاد دليلا يثبت صحة كلامي
كيد:ربما كلامك كان مقنعا لكن ما زلت أعتقد بأن تايو هو القاتل
سينشي:لما؟؟
"كيد يجلس فوق كرسي خشبي":تعال نحلل هذه القضية سويا فلدي الكثير من المعلومات
"سينشي يستند واقفا على سلم قد وضع في القبو":من المعيب أن يجلس محقق مع سارق لتحليل قضية
كيد:هذا بدلا من أن تشكرني
سينشي:هه حسنا لا أحتاج إلى عونك يا......كيد
كيد:لاتهمني كلماتك "ويعاود الوقوف" أنا راحل
"كيد يمر بجانب الجثة ويركل يدها":يا لك من فتاة "ويصعد الدرج إلى الأعلى"
"سينشي يركض إلى الجثة يجلس ثم يحبو باحثا عن شيئ ما":أنا متأكد من أن هناك شيئ ما أفلت من يدها حينما ركلها كيد شيئ أبيض ورقة أو كرت
"خارج المبنى"
كان الصمت سيد المكان بالنسبة لي(هيجي وهيبارا)
هيبارا:هل أنت محقق؟
هيجي:وماشأنك
هيبارا:؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هيجي:نعم محقق
هيبارا:ولما لا تحقق في قضية قفل الباب؟
هيجي:قلت بأني محقق ولست نجارا
هيبارا:وأنا أقول حقق في قضية قفل باب المبنى ولم أقل أصلح الباب
هيجي: قفل الباب نتيجة ماس كهربائي حدث في الدور الأول مما أدى إلى قفل جميع الأبواب التي هي بالدور الأول
هيبارا:نعم ولكن ألم يخرج المخرج والممثلين من الباب الخلفي
هيجي:بلا وإذا كنتي تقصدين لما لم يقفل الباب الخلفي فهذا لأنه باب طوارئ سميك ولهذا لم يقفل
هيبارا:بل أقصد لما لم يخرج سينشي وتوقو ولماذا هما الوحيدان اللذان في داخل المبنى
هيجي:هناك من يقول بأن قضية قتل حدثت بالداخل وسينشي كودو يحقق فيها وبينما هو كذلك أتى شخص وقفل الباب الخلفي حينما كان الدفاع المدني يخرج البقية ولم يرو من أقفل الباب والسيد توقو في السطح ومعه إبنته ران وقد قفل باب السطح عليهما
هيبارا:كلا لقد رأيت ران
هيجي:أين
هيبارا:لا أعلم لكنني متأكدة من إني رأيتها في مكان ما؟
هيجي:ولكن كيف تخرج ران من دون سينشي؟
هيبارا:بل قل ماذا يفعل السيد توقو؟
هيجي:فلنذهب ونخبر آغاسي
"في المبنى"
سينشي:آه لقد وجدتها "سينشي مصعوق مما يقرأه":هل هذا يعني بأن أوكامي هي القاتلة؟!
(قام سينشي وأخذ الفانوس ثم صعد درجات السلم مسرعا حاملا تلك البطاقة البيضاء سينشي وهو يركض في ممرات المبنى ينادي بصوت عالي):كيد كيد أين أنت أنا في حاجة إليك
كيد:أنا هنا
"سينشي يعطي كيد البطاقة":أنظر
كيد:أين وجدتها
سينشي: في حوزة كازومي
كيد:إذن القتلة أوكامي
سينشي: برأيك هل يوجد دافع لتقتلها
كيد:نعم "فمنذ الطفولة وكازومي تعيش مع أوكامي وكانت تحظى بإهتمام كبير من جميع أفراد العائلة وفي الوقت الذي أفلس فيه الأب بدأ بالبحث عن المال وقد عرفته كازومي على عصابة خطيرة ومشهورة وظل معهم مدة سنتين ثم قبضت عليه الشرطة وحكم عليه بالإعدام وقتل وكان مقتله السنة الماضية"
سينشي:وهل رأت والدها وهو يقتل؟؟
كيد:نعم "وكان هو الوحيد المتبقي من أسرة أوكامي فلقد توفيت الوالدة آسفا عليه وقد قتل إبنته وهو ساكرا ’وباع إبنه من أجل إرضاء العصابة أليس من حقها أن تقتل كازومي
سينشي:ياإلهي أن لكازومي ماضي أسود؟!
"خارج المبنى"
آغاسي:هيا يا هيبارا الساعة الخامسة فجرا أشعر بالنعاس
هيبارا:أذهب مع هيجي لا أود الذهاب
آغاسي:أرجوووووكي
"ورحلو في سيارة آغاسي"
"في المبنى"
في اليوم التالي عند الساعة العاشرة
كيد:سينشي هيا إستيقظ لقد فتح باب المبنى
سينشي:حسنا
كيد:هيا بسرعة لنذهب إلى القبو فالجميع فيه رجال الشرطة وعلى رأسهم السيد ميغوري وأيضا المتحري توقو موري وهيجي وآغاسي وهيبارا وأوكامي وتايو وهيون
سينشي:ماذا عن ران؟؟
كيد:لا اعلم ولكن هيا
"في القبو"
توقو موري: أنت القاتل يا تايو
تايو:كلا صدقني يا سيدي لم أقتل أحدا
توقو موري:بلا
ميغوري:وأين الدليل؟؟
توقو موري:في حوزته الآلة الموسيقية فقد سمعت صوتها ومن ينكر
سينشي: كعادتك يا عمي تحب إلقاء التهم على المساكين
هيبارا:سينشي
"سينشي يتقدم إلى وسط القبو":نعم سينشي كودو وأحب القول بأن تايو برئ مما ذكر عمي لأخبركم عن الجريمة أولا (أحضر القاتل كازومي إلى هذا المكان بحجة أن التصوير سيكون في القبو ثم هجم عليها من الخلف وخنقها ولكن كازومي قاومته مما وقع الرعب في قلب القاتل ولم يكن منه إلى أن أخرج مقلم الأظافر الذي في جيبه وطعن كازومي به ومن المؤسف أن القاتل كان غبيا فقد أراد أن يخبئ المقلم حينما سمع صوت المخرج قادم ومعه الممثلون فركض وألقى بها في صندوق الكهرباء مما أدى إلى قطع أحد الأسلاك وبذلك صعق الماس الكهربائي المكان مما أدى إلى قفل جميع الأبواب وإنقطاع الكهرباء وبعد ذلك لم يكن منه سوى البقاء ثم هرب مع الهاربون من الصعق حينما أتى رجال الإنقاذ)
توقو:ماذا عن طلقات النار؟
سينشي:كان ذلك صوت الصعق الكهربائي والقاتل الآن بينكم
ميغوري:من تقصد؟
سينشي:أقصد أوكامي
أوكامي:ماذا كيف أقتل أختي؟
سينشي:لا تنكري
أوكامي:وهل لديك دليل
"الكهربائي وهو يركض إلى ميغوري":هذا ما وجدناه يا سيدي تفضل
ميغوري:ما هذا؟؟
سينشي:المقلم الخاص بأوكامي
أوكامي:ولكن هذا لا يعني بأن أكون القاتلة فربما أخذه شخص ما ؟!
سينشي:ماذا عن هذه "يخرج البطاقة"
أوكامي:بطاقة كازومي
سينشي:صحيح(ولكنها قامت بوضع"أو"قبل أسمها وقد كانت تنوي تغيره أي أصبح أسمها [أوكازومي]وبعد أن طعنتها أوكامي محت حرفي ال"ز,و" بدمائها ليصبح[أوكامي])
"أوكامي وهي تبكي ":نعم أنا القاتلة أليس من حقي أنا أقتل من قتلت عائلتي بلا من حقي أن أنتقم أكرهها
[أخذت أوكامي إلى المركز لإكمال التحقيق]
ران:لقد استمتعت وأنا مع سوكو
توقو:ولما لم تخبرني بأنك ذاهبة إليها ثم كيف خرجتي؟!
ران:لقد أخرجني الفتى الطائر"كــيــد"
سينشي:أنا ذاهب
ران:إلى أين
سينشي:لأسلم على السيد آغاسي
(ران تدخل إلى غرفتها وتجد ورقة تمسك بها وتفتحها كانت من سينشي):"عزيزتي ران أنا ذاهب للتحقيق في قضية صعبة وسأعود قريبا"
"ران تبكي":سأنتظرك بفارغ الصبر إلى اللقاء يا سينشي .



farao farao farao مع تحيات فرانك شقلاوي farao farao farao
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قضيةت كونان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــات صقـــــــــــــــــور شقلاوة :: قسم قصص وريوايـــــــــات-
انتقل الى: